اخبار تونسالسياحة

عاجل : تراجع حجوزات النزل وارتفاع الأسعار : ماذا يحدث في شهر جويلية ؟

شهد شهر جويلية الحالي تراجعًا ملحوظًا في نسبة حجوزات النزل في تونس، بالتزامن مع ارتفاع ملحوظ في الأسعار. جاء هذا التراجع غير المتوقع في ذروة الموسم السياحي ليثير تساؤلات حول الأسباب الكامنة وراءه وتأثيره على القطاع السياحي

في حديث خاص لرئيس الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار، أحمد بالطيب، أوضح أن الموسم السياحي كان يعد بموسم واعد وفقًا لتوقعات العديد من الخبراء.

ومع ذلك، فإن التراجع في الحجوزات الذي شهده شهر جويلية يعود إلى عدة عوامل، منها الارتفاع الكبير في الأسعار بنسبة تصل إلى 40% مقارنة بشهر جوانوأوضح بالطيب أن الأسعار المرتفعة تشكل حاجزًا أمام السياح، سواء على مستوى الحجوزات الفندقية أو تذاكر الطيران، مما أدى إلى انخفاض نسبة الحجوزات بنسبة تتراوح بين 10 و15%

وأشار إلى أن هذا التراجع قد يكون ظرفيًا، معربًا عن أمله في أن تتحسن الأمور خلال شهر أوت القادم.

وأضاف بطيب أن هناك عدة عوامل ساهمت في هذا التراجع، من بينها التغيرات الاقتصادية العالمية والضغوطات المالية التي يعاني منها السياح، خاصة في الأسواق الأوروبية الكلاسيكية

. ومع ذلك، أكد أن الحجوزات لشهر أوت لا تزال مفتوحة وأن هناك توقعات بتحسن الوضع مع اقتراب نهاية الموسم الصيفيعلى صعيد آخر، تطرق بطيب إلى السياحة الداخلية، مؤكدًا أن التونسيين يواجهون أيضًا صعوبة في تحمل تكاليف الإقامة في النزل بسبب ارتفاع الأسعار، مما يدفعهم إلى البحث عن بدائل أخرى مثل استئجار المنازل

. ختم حديثه بالتأكيد على أهمية تقديم عروض تنافسية وجذابة لجذب السياح وتعزيز القطاع السياحي في تونس، متمنيًا أن يشهد الموسم السياحي تحسنًا ملحوظًا في الفترة المقبلة وأن يعود السياح للاستمتاع بجمال تونس وسحرها

المصدر : تونيسكوب

Articles similaires

Bouton retour en haut de la page