رياضة

هذا ما دوّنه الإعلامي مكي هلال بعد الحركات المستفزّة من بعض لاعبي المنتخب (صور)

رغم فوز المنتخب الوطني التونسي على نظيره الموريتاني بنتيجة (4 – 0) يوم الأحد، سادت موجة من الغضب في أوساط جماهير منتخبنا بسبب إقدام بعض اللّاعبين خلال المباراة، ونخصّ بالذّكر أصحاب الأهداف المسجّلة في شباك موريتانيا، بحركات استفزازية اعتبرته الجماهير موجّهة إليها، كردّ فعل على الانتقادات الشّديدة التي طالت المنتخب إثر الكبوات الأخيرة وتراجع الأداء.

في تدوينة نشرها على صفحته على الفايسبوك، انتقد الإعلامي مكّي هلال هذه التّصرّفات غير اللّائقة من اللّاعبين المعنيّين. وفي ما يلي نصّ التّدوينة:

“لابدّ من إرسال مربي أو حافظ أخلاق، على غرار حافظ الأثاث والكرات، مع مدرب المنتخب !
قلة التربية متاع اللاعبين قد تعصف بهذا المنتخب قريبا …
حتى الفوز العريض أفسدته حركة اللاعبين الذين تعاملوا مع جمهورهم كخصم بل كعدو !
اللعب في المنتخب هو تشريف للاعب ولا فضل لأي لاعب على بلاده ورايتها.”

وفي تدوينة ثانية هذه اللّيلة كتب الإعلامي مكّي هلال:
“حين نقول لاعبي النخبة والمنتخب هذا يعني النخبة والمنتخب في كل شي …
حتى في الأخلاق والانضباط والتركيز لا اللعب والتهديف فحسب !

مسؤوليتهم أكبر لأن تأثيرهم أكبر في جيل الناشئين بل لدى أجيال بأكملها تشاهدهم وترى فيهم النموذج.
مسؤولية المدرب الكبيّر كبيرة في فرض الانضباط والتخلص من السلوكيات الزائدة.”

المصدر : الصريح أون لاين

Bouton retour en haut de la page

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité